2009/11/19

إنـه المـوســم

بسم الله

السلام عليكم ورحمة الله

والصلاة والسلام على رسول الله


أهلا بالعشر من ذي الحجة .. أفضل أيام العام .. أيام من ذهب



قال سهيل بن أبي صالح عن أبيه عن كعب قال :



اختار الله الزمان،



فأحبُّ الزمان إلى الله الأشهر الحرم،



وأحب الأشهر الحرم إلى الله ذو الحجة،



وأحب ذي الحجة إلى الله العشر الأول.



***



إنتقاء من إنتقاء من إنتقاء .. 








المهم .. النت مليء بالمقالات والدروس التي تتحدث عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة (وقد وضعت روابط بعضها في المتعلقات في آخر التدوينة ).. فلن أزيد جديدا إلا أن أقول لكم



دخلنا على أيام من ذهب .. فاغتنموا منها ما استطعتم

أيام هي أحب الأيام إلى الله سبحانه وتعالى



ومن أفضل الأعمال في هذه الأيام ذكر الله .. لقول الرسول صلى الله عليه وسلم






وكذلك الصيام والصدقة والتوبة والنوافل (سنن الصلوات) وقرآءة القرآن




وإذا فترت همة أحدكم .. فليتذكر أنه قد لا يدركها العام القادم .. وإن أدركها فيكفيه أنها ستضيع عنه هذا العام

*** 

أهلا بالعشر وأهلا بعرفة .. أهلا بالحج .. أهلا بعيد الأضحى


على أعتابها أرحب بها وأرجو من الله بلوغها وأن يعينني على التوبة وحسن عبادته فيها


***


مع اقتراب موسم الحج كل عام يذوب القلب

استغفرك ربي وأتوب إليك .. ارزقني رضاك وحسن الختام والجنة

ولك الحمد والفضل والمنة


***


ومع ذكر مكة والمدينة .. أتذكر (أُحد) .. ذلك الجبل الذي أحبه أكثر كلما قرأت : (إن أحدا جبل يحبنا ونحبه) التي قالها الرسول صلى الله عليه وسلم يوما عندما مر بجانب جبل أحد .

وصعد عليه أفضل الصلاة والسلام على أحد مع أبو بكر وعمر وعثمان رضي الله عنهم وأرضاهم فكأن الجبل -على عظم حجمه وقوة رسوخه- لم يحتمل شرف هذا الحمل فاهتز وارتج .. فخاطبه صلى الله عليه وسلم أفضل الخلق وسيد البشرية كأنما يطمئنه ويهون عليه : (أثبت أحد فإنما عليك نبي وصديق وشهيدان




لا تلوموا اُحداً لاضطراب      إذ علاه فالوجد داءُ
        أُحد لا يلام فهـو محبٌ           ولكم أطرب المحب لقاءُ






أحبك أُحد واشتقت لرؤيتك ولقائك








أتذكر مع قولي هذا معلومة أحببتها عندما سمعتها .. نحن كمسلمين لا نعظم أحجارا ولا رموزا بل نعظم شعائر الله من خلالها كما أمرنا .. فتارة نقبلها كالحجر الأسود
ورضى الله عنك يا عمر بن الخطاب حين قبَّلت الحجر الأسود ثلاثًا ثم قلت : إنك حجر لا تضر ولا تنفع ولولا أني رأيت رسول الله (صلى الله عليه وسلم) يقبلك ما قبلتك. وتارة نرجمها مثل ما نفعل عند رمي الجمرات .. وتارة ندافع عنها ونذود ونحترق كمدا إذا سلبت منا وجال فيها أعداؤنا يفسدون ليل نهار.


أدعوكم ألا ننسى الأقصى في دعائنا هذه الأيام ..  


الصورة الحقيقية للمسجد الأقصى وليس صورة مسجد قبة الصخرة المنتشرة



مازلت أتعجب ! أن يظل حتى الآن من يقول : ماذا تريدون أن نفعل إذا كانت فتح وحماس نفسهما في خلاف دائم .. الشعب الفلسطيني هو الذي تخلى عن أرضه ..  ثم نترك القضية الإسلامية وننزل لأسفل لأسفل لنناقش من على خطأ ومن على صواب .... ومادامت بلدي سالمة فمن بعدي الطوفان (وليرحم الله "قتلت يوم قتل الثور الأبيض" فلم يعد أحد يتذكرها ليترحم عليها) .... ثم اللافتة الجاهزة : الخطأ أولا وأخيرا من الحكام !!!!







بل وتعجب معي أكثر ! .. ممن يصدر هذا الكلام ؟ ممن أعرف في مصر أو الكويت أو شرقا أو غربا ! بل وإنه أيضا من فلسطينيين -والأدهى- يقيمون في فلسطين !!!!!


فإن كان اليهود يعملون على "تهويد" فلسطين وعلى "تهويد" رموزنا "الإسلامية" فإننا ولله الحمد نساعدهم من جانبنا "بتجنيس" القضايا .. فهذه قضية فلسطينية وهذه مصرية وهذه سعودية.


والخطر كل الخطر أن هذا يتم أحيانا دون وضوح .. فتجد مثل هذه الأفكار "المُفرّقة" تعشش في الأذهان وتتناولها الألسن. فلا رؤية واضحة تجلي خطورة ما يقال !



ألم يكفنا يا أقصى أنك "قاص" حتى نقصي عنك 


أقصى أمرنا الله أن نتوجه له في صلاتنا قبل أن نتحول للكعبة ؟


أقصى ذكر في القرآن .. في مشهد إسراء الله برسول الله "له" ثم معراجه منه ؟


أقصى كان كل شبر فيه نبي ورسول ساجد صلى بهم جميعا رسولنا وحبيبنا وقدوتنا صلى الله عليه وسلم ؟

لم يعد لدي ما يقال هذه المرة ..  


**مــتــعــلــقــات **








 



التعليقات لديها ما يغني التدوينة أكثر .. أراكم هناك إن شاء الله

هناك 8 تعليقات:

  1. بارك الله فيكِ يا مها,
    وتقبل منكِ,
    كلامك زين العقل,
    ربنا يهديينا ويعفو عنا,
    لا تنسينا من دعائك.

    ردحذف
  2. وفيك بارك الله يا سلمى :) وتقبل منا ومنك صالح الأعمال وأعاننا على أدائها في المقام الأول :)

    اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار

    اللهم ارفع الفتن عن المسلمين .. وارض عنا وأرضنا

    اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه

    اللهم لا تكلنا إلى أنفسنا طرفة عين .. واجعلنا للمتقين إماما

    اللهم احشرنا مع من تحب .. وارزقنا الجنة بغير حساب ولا سابقة عذاب

    اللهم كن لإخواننا المسلمين في كل مكان .. وانصرنا على أنفسنا وعلى من عادانا ولا تجعل مصيبتنا في ديننا ولا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا

    اللهم لا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رؤوف رحيم

    يا رب من أراد بالإسلام والمسلمين سوءا فخذه أخذ عزيز مقتدر وابعد عنا الفتن يا رب

    يا رب ارفع عنا الفتن

    اللهم آمين

    وصلى الله على محمد وعلى آله وصحبه ومن تبعه بإحسان إلى يوم الدين

    ردحذف
  3. جزاكم الله خيرا على التذكرة ...
    فما أروع ديننا و ما أعظم ربنا،
    علم وهو العليم أن نفوسنا ضعيفة ، فخلق لنا محطات فى العام يضاعف لنا فيها الثواب ويجزينا بالحسنة مئات مثلها ، لذا فقد خاب و خسر من لم يستغل تلك الأوقات ...
    أسال الله لكى صلاح الحال والبال
    اللهم آمين
    تشرفت بمرورك بمدونتى أختى الفاضلة

    ردحذف
  4. جزانا وإياكم أخي :)

    واللهم آمين

    ردحذف
  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته:

    بارك الله فيك وجزاكى خيرا ورزقك العمل الصالح وحسن العباده

    ردحذف
  6. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،

    جزاك الله كل خير.
    تذكرة جميلة بفضل الأيام العظيمة التي نعيشها.
    كما أن فيها تذكرة أخرى لتفيقنا من الغيبوبة فلا ننسى هويتنا الإسلامية مع إنشغالنا بغيرها...

    ردحذف
  7. السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
    وجزاكِ الله خيراً على التذكرة وعلى النصيحة
    جعل الله لنا ولكم نصيباً من فيوضات هذه
    الايام الكريمة ورزقنا حج بيته الكريم
    حجة نغسل بها ذنوبنا كلها وما
    اسرفنا من قول وفعل لا يرضى
    عنه ربنا.

    ردحذف
  8. أ/طارق

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    وفيك بارك الله ، اللهم آمين

    أ/مختار

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزانا وإياكم .. وأعاننا الله على تعدد الهويات وارتباكنا بها

    نورا

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    جزاناوإياكم إن شاء الله .. واللهم آمين يا رب العالمين

    ردحذف

إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل إمرء ما نوى

بحث في فتاتٌ من كلام

جارٍ التحميل...

Maha's favorite quotes


"إن لمعركة الخبز ضجيجاً يصم الأسماع , والشعوب العابدة لرغيفها سوف تموت دونه , وعلينا أن نوقظ الهمم إلى المعركة الأقسى , معركة الأرض والعرض , معركة الأرض والسماء , معركة الإسلام الذي يترنح من الضربات على كيانه الجلد !!!"— محمد الغزالي